المَذنَّب بالإنجليزية (Comet) جسم ثلجي يدور عادة حول الشمس في مدار بيضاوي طويل، فهو مكونٌ بشكلٍ أساسيٍّ من المواد المجمدة (الماء، وثاني أكسيد الكربون، وأمونيا، وميثان، وخليط من الغبار)، مركز المذنب يكون عبارة عن ثلجٍ ويسمى النواة، بينما تحاط هذه النواة بسحابةٍ كبيرةٍ من الغاز والغبار وتسمى ذؤابة المذنب.

ولا يمكن رؤية معظم المذنبات إلا بالتلسكوب،وبعضها يمكن رؤيتها بالعين المجردة لأسابيع قليلة تكون خلالها في أقرب مسافة من الشمس، ويمكننا رؤية المذنبات لأن الغبار في كل من الذؤابة والذيل يعكس ضوء الشمس، كما تطلق غازاتها الطاقة التي امتصتها من الشمس، مما يجعلها تشع.

وقد لوحظت المذنبات منذ آلاف السنين، وكان من أوائل الملاحظات المسجلة للمذنبات هي لعلماء الفلك الصينيون، استخدم إدمون هالي قوانين الجاذبية والحركة المطورة حديثا لإسحاق نيوتن للتنبؤ بشكل صحيح بإعادة ظهور المذنب، وكان اسم المذنب بعده الحصول على اسم 1P / هالي، مذنب هالي هو المذنب لمرئي من الأرض كل 74-79 سنةبالعين المجردة، وسوف يكون مرئياً من الأرض في عام 2061، وقد ارتبط المذنب هالي مع العديد من الأحداث التاريخية الكبرى بما في ذلك معركة هاستينغز في 1066.

مصدر المذنّبات

يقضي المذنب معظم حياته بعيدًا عن الشمس في مسافةٍ تصل إلى ما بعد النظام الشمسي بأكمله، فهو ينشأ في الأصل في منطقتين أوليتين، الأولى هي حزام كويبر (Kuiper Belt)، والثانية هي سحابة أورت (Oort Cloud).

بالنسبة لحزام كويبر؛ فهو عبارةٌ عن هيكلٍ دائريٍّ يتكون بشكلٍ أساسيٍّ من جسيماتٍ مجمدةٍ تمتد من مدار دوران كوكب نيبتون ـ حوالي 30 AU (اختصار عن الوحدة الفلكية لقياس المسافة في الفضاء عن الشمس) ـ إلى مسافة 50 AU عن الشمس. أما سحابة أورت فهي على حواف تأثير الجاذبية الشمسية (حوالي من 50000 إلى 200000 AU)، وهذه السحابة تنقسم إلى منطقتين؛ الأولى وهي المنطقة الداخلية وهي سحابة هيلز (Hills) التي تشبه الهيكل الدائري، والمنطقة الخارجية وهي سحابة كروية، وكلاهما تتكونان من أجسامٍ مجمدةٍ.

تتم المذنبات قصيرة الدورة الرحلة في مدارها خلال مئتي عام، لكن أختها طويلة الدورة تستغرق آلاف السنوات، وبينما يُعتقد أن المذنبات قصيرة المدى ظهرت من حزام كايبر أو القرص المبعثر، فإن الطويلة الدورة تنشأ في سحابة أورط، لكن لا بدّ من بعض الاستثناءات.

على سبيل المثال، هناك مجموعتان رئيسيتان تمثلان المذنبات قصيرة الدورة، مذنبات عائلة المشتري ومذنبات عائلة هالي، ويمثلها مذنب هالي نفسه. ورغم أنّ الأخيرة قصيرة الدورة، إلا أنّ منشأها هو سحابة أورط أيضًا، حيث يُقترح أن شكل مدارها الحالي يوحي بأنّها كانت مذنبات طويلة المدى من قبل، لكن مسارها تغيّر بفعل الجاذبيّة واندفعت إلى النظام الشمسي الداخليّ.

صورة توضح بعض مسارات المبذنبات

المصادر

Arageek
ناسا بالعربي
المعرفة
إضاءات

Leave a Reply