يونيو 24, 2021

طالع الإكليل 7 ديسمبر

طالع الإكليل 7 ديسمبر ولمدة 13 يوماً
طالع الإكليل 7 ديسمبر ولمدة 13 يوماً

طالع “الإكليل“أول نجوم المربعانية، وأول منزلة من منازل فصل الشتاء، وطالعه في السابع من شهر ديسمبر، ومدَّته ثلاثة عشر يومًا، يأتي بعد الزبانا ويأتي بعده طالع القلب.
 

صفات طالع الإكليل :

إكليل العقرب، أي : رأسها، وهي ثلاثة نجوم، مجتمعة في خفاء الغفر، مصطفة، معترضة من الشمال الى الجنوب، الشماليان منها من القدر الثاني، والجنوبي من القدر الثالث، بين كل نجم ونجم منها قدر ذراع في رأي العين، ويمر شمال الأوسط منها مدار البروج، سميت بذلك؛ لأنها فوق جبهة العقرب كالتاج، ونجوم الاكليل تقع ضمن مجموعة النجوم التي تشكل برج العقرب .
 


سمات طالع الإكليل:
تدخل فيه مربعانية الشتاء.
يطلع النسر الواقع (الأعزل).
تشتد فيه البرودة.
يبلغ فيه متوسط درجة الحرارة الصغرى (11 درجة مئوية).
يبلغ فيه متوسط درجة الحرارة الكبرى (24 درجة مئوية) تقريباً.
تسقط فيه أوراق الشجر.
يشتد فيه البرد، وتزداد قوته.
يرى فيه هواء الزفير الخارج من الرئتين، لتكثفه من شدة البرد.
تشتد فيه الرياح الباردة.
تكثر فيه الغيوم ، والأمطار، بإذن الله تعالى.
خلال الفترة من اليوم الحادي عشر من منزلة الإكليل ، حتى اليوم الثامن من منزلة القلب ، تدخل أطول ليالي السنة ( إحدى عشرة ليلة ) وأقصر نهارات العام ويبلغ الليل حده في الطول والنهار غايته في القصر.
خلال الفترة من اليوم الثاني عشر من منزلة (الغفر) ، حتى اليوم الثالث من منزلة (الاكليل) يبلغ وقت غروب الشمس ( وأذان صلاة المغرب ) أبكر مدى لها في التقدم طوال العام.


معلومة:

نوء المربعانية (ليس نجما) ؛ إنما هو اسم أطلق على مجموعة الأيام المتجانسة في صفاتها المناخية، والنباتية، التي تقع بين نوء (الوسم)، ونوء (الشبط)، ويبلغ مجموع عدد هذه الأيام (40 يوما).
ويشتمل نوء (المربعانية) على (ثلاثة منازل) من منازل الشمس والقمر، هي منازل :

1 الإكليل.
2 القلب.
3 الشولة.
 

تقول فيه العرب:

 قال ساجع العرب: (إذا طلع الإكليل، هاجت الفحول، وشمرت الذيول، وتجرفت السيول)
 


المصادر:

  • درة الدرور

  • خواص النجوم والأبراج في تغيرات المناخ على مدار السنة

  • برنامج ستلاريوم

  • شرح أرجوزة الكواكب لابن الصوفي – شرح وتحقيق خالد بن عبدالله العجاجي

  • موقع القرية الإلكترونية

  • كتاب الأنواء في مواسم العرب – أبو محمد عبد الله بن مسلم بن قتيبة

  • كتاب الأنواء ومنازل القمر – سالم بن بشير