شهد العالم، يوم الإثنين 14 ربيع الأول 1441 الموافق، 11 نوفمبر 2019، ظاهرة سماوية لا تتكرر كثيراً، بمرور كوكب عطارد أمام قرص الشمس ليكون بذلك بين الأرض والشمس؛ وبدا الكوكب صغيرا جداً كنقطة سوداء على الشمس.
تم التصوير من إمارة دبي بين الساعة الرابعة والنصف عصراً حتى مغيب الشمس.

تم التصوير باستخدام التليسكوب (مع فلتر – مرشح- خاص للشمس)
Celestron CPC 800

الصورة الأولى لكامل الشمس بإستخدام:
Sony Alpha a3000

الصورة الثانية باستخدام
ZWO ASI290MC

صورة توضح موقع عطارد أثناء العبور
صورة باستخدام كاميرا متخصصة تظهر جانب من الشمس وكوكب عطارد أثناء العبور

تم تكديس الصور باستخدام:

Autostakkert
Registax
Photoshop

Leave a Reply

Close Menu