هناك دليل على وجود كوكب تاسع في نظامنا الشمسي ، سبق وأن كانت هناك نظرية عمرها 30 عامًا حول الانقراض الجماعي على الأرض والتي بدأت في الظهور الآن، وعليه تم اكتشاف أدلة في بداية هذا العام عن "الكوكب التاسع" الغامض ، ومنذ ذلك الحين يبحث العلماء عن علامات يمكن أن تؤكد وجودها، لكن لغز هذا الكوكب قد تعمق الآن بعد أن زعم عالم فيزياء فلكي في الولايات المتحدة أن هذا الكوكب ربما يكون قد تسبب في الماضي في حدوث زخات مذنب تسببت في الإنقراض الجماعي على الأرض.

وقد يكون الكوكب إكس الغامض (Planet X) ثقبًا أسوداً أثقل عشر مرات من الأرض ولكن بحجم كرة البولينج يحوم حول حافة نظامنا الشمسي، والمعروفة أيضًا باسم الكوكب التاسع (Planet Nine)، يُعتقد أن هذا الكوكب أكبر بعشر مرات من الأرض ، كتلتها الغازية تشبه كوكب أورانوس أو نبتون، ويستغرق ما يصل إلى 20،000 سنة لتكمل دورة واحدة حول الشمس.

لم يلاحظ العلماء الكوكب X أبدًا ، ولا يزال من غير الواضح ما إذا كان موجودًا بالفعل، طرح علماء الفلك في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا فكرة لشرح المدارات المتذبذبة للأجسام البعيدة، والتي تقع في حزام كويبر ، وهي منطقة خارج نبتون مليئة بالكواكب القزمية والحطام الجليدي، لذا يعتقد العلماء أن السحب الثقيل لكوكب تاسع لم يتم اكتشافه حتى الآن في النظام الشمسي يمكن أن ينقل الأشياء إلى مدارات غريبة.

وعلى سياق مختلف ادعت بعض الجماعات المجنونة لسنوات أن كوكب مارق يدعى نيبيرو قد يصطدم يومًا بالأرض، ويدمر كل الحياة كما نعرفها، ويقول البعض إن نيبيرو هو في الواقع الكوكب العاشر. ويعتقدون أن مداره البيضاوي سيأخذه يومًا ما إلى مسار كوكبنا.

المصادر

https://www.thesun.co.uk/tech/10032900/planet-x-black-hole-solar-system/

https://www.dailymail.co.uk/sciencetech/article-3515532/The-mystery-Planet-X-deepens-Expert-believes-mysterious-ninth-planet-blame-wiping-dinosaurs.html

Leave a Reply

Close Menu